الفيلكاوي: استبعاد بعض المطبوعات من معرض «الإصلاح» للكتاب

أكد مدير معرض الكتاب الإسلامي التاسع والثلاثين في جمعية الإصلاح الاجتماعي عبدالمنعم إبراهيم الفيلكاوي حرص الجمعية على استبعاد المطبوعات التي تحتوي على الأفكار التي من شأنها تشويه أفكار الشباب أو التي تحمل توجهات لا تتماشى مع وسطية الإسلام وعدالته السمحة من المشاركة في المعرض.

وأضاف الفيلكاوي في مؤتمر صحافي عقد مساء أول من أمس بمقر الجمعية للإعلان عن استعدادات إقامة المعرض الذي يقام خلال الفترة من 23 أبريل الجاري إلى 3 مايو المقبل بأرض المعارض في مشرف تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك أن الجمعية تسمح بمشاركة جميع أنواع الكتب والمطبوعات بالمشاركة في المعرض لإثراء المطلعين بالمعلومات الدينية والتاريخية والثقافية والاجتماعية شريطة تماشيها مع ش روط إدارة المطبوعات والنشر بوزارة الإعلام وعادات وتقاليد مجتمعنا الكويتي المحافظ وذلك بهدف الارتقاء بمستوى رواد المعرض.

وأشار إلى أنه تمت دعوة نخبة كبيرة من دور النشر والمكتبات سواء كانت من داخل الكويت أو خارجها للمشاركة في المعرض لافتا إلى أن الدول المشاركة هي السعودية ولبنان وسورية ومصر والأردن والإمارات وإيران.

وذكر الفيلكاوي أن الإقبال الكبير الذي شهده معرض الكتاب الإسلامي الفائت دفع الجمعية إلى الإعداد للمعرض المقبل بكل الوسائل المتاحة لها حتى تتمكن من إرضاء جمهورها الكبير مشيرا إلى أنه منذ انطلاقة المعرض الأول والجمعية حريصة على إرضاء كل الفئات العمرية.

وقال ان الجمعية رسمت لها أهدافا كثيرة تجتمع جميعها على حماية الشباب من كل المؤثرات التي تواجههم في حياتهم اليومية والتي قد تبعدهم عن دينهم الإسلامي الحنيف بالإضافة إلى محاربة الآفة الكبرى التي ظهرت آثارها في الشارع الكويتي خلال الفترة الفائتة وهي مشكلة الإرهاب ومحاولة التضييق على كل الأفكار التي من شأنها تغذية هذا الفكر المنحرف.

إترك تعليق