حامد الياقوت : ندعو جميع فئات المجتمع للمشاركة في فعاليات أحبك يا وطن

أكد نائب رئيس مجلس ادارة جمعية الاصلاح الاجتماعي حامد الياقوت ان الجمعية مؤسسة رائدة في العمل الاجتماعي والدعوي، ولها اهدافها الخاصة وبرامجها المتنوعة ولم تقف ولم تتأثر يوما، عن أداء دورها التوعوي، مبينا ان الجمعية تقوم بدورها الوطني على اتم وجه في جميع ايام السنة.

وقال الياقوت خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته الجمعية بمقرها بالروضة امس، إنه ايمانا من الجمعية في المشاركة بالفعاليات الوطنية التي تقيمها الكويت في هذا الشهر من كل سنة، قدمت برامجها للمشاركة مع كافة مؤسسات وقطاعات الدولة لتعزيز الوحدة الوطنية، مشددا على ان برامج جمعية الاصلاح الاجتماعي ليست ردود افعال بل هي قائمة على اهدافها بدعم كافة مؤسسات المجتمع.

واعلن عن اقامة جمعية الاصلاح الاجتماعي العديد من الأنشطة والفعاليات المختلفة بمناسبة احتفالات الكويت الوطنية (فبراير 2014)، موضحا ان الفعاليات هذا العام ستكون مميزة لتشمل الكبار والصغار ذكورا وإناثا، وسوف تكون البرامج احتفالية شاملة «دينية وثقافية وفنية وشعرية ورياضية» تحت شعار «أحبك يا وطن» كما ستقدم من خلال هذه الأنشطة برامج تدريبية وورش عمل في تحويل القيم والأفكارإلى مشاريع.

وانتهز الياقوت هذه الفرصة وتقدم بأسمى آيات التبريكات الى سمو الامير الشيخ صباح الأحمد بمناسبة مرور 8 سنوات على توليه مقاليد الحكم، وبمناسبة الاحتفالات الوطنية للكويت في ذكرى الاستقلال والتحرير، سائلا الله تعالى أن يحفظه، ويحفظ الكويت وأهلها من مكروه وسوء، وأن يديم على الكويت الأمن والأمان في ظل رعايته الكريمة لأبناء الوطن.

وبين الياقوت أن هذه الفعاليات تأتي في اطار دور الجمعية الرائد في تعزيز العمل الاجتماعي وتقديم الأنشطة والبرامج الهادفة لمختلف شرائح المجتمع، وفي هذه المناسبات العزيزة على قلوبنا جميعا نرحب بجميع فئات المجتمع للمشاركة في البرامج والانشطة التي تهدف الى تعزيز روح الانتماء الوطني والاسلامي، والتي نعمل فيها على التواصل بين ابناء المجتمع الكويتي واحتواء الشباب وايجاد البديل الترفيهي والثقافي والرياضي والعلمي،وتعليمهم عادات وتقاليد ابناء المجتمع الكويتي الاصيلة وثقافة الاسلام الوسطي المعتدل.

وأضاف الياقوت: أهدافنا إرشاد الشباب إلى الطريق الحق والاستقامة وشغل أوقات الفراغ بما يفيد وينفع، وتقديم المناهج الصالحة للجهات المختصة في كل الشؤون كالتربية والتعليم والإعلام فيما يعود بالخير على الصالح العام وفقاً للتشريع الإسلامي وإيجاد الحلول الناجعة للمعضلات التي تواجه مجتمعنا الإسلامي والسعي نحو تحقيقها، والعناية بالدين والدعوة إليه وبث الأخلاق الفاضلة بين الأفراد لتحفظ لهذا المجتمع كيانه ومقوماته و جمع الشباب على مبادئ الإسلام ودعوتها للأخذ به عقيدة ومنهجاً وسلوكاً.

وختم أن كل ذلك هو في الصالح العام للفرد والمجتمع، الأمر الذي يؤدي الى تعزيز الانتماء الوطني لدى كافة الشرائح، لذا كان لابد أن يكون لنا دور في هذا الشهر (شهر فبراير 2014) أن نقيم عدة فعاليات وبرامج وأنشطة لها الطابع المميز في نفوس الجميع مشاركة من لجمعية في احتفالات الكويت الوطنية.

و بدورها قالت رئيسة اللجنة الاعلامية في ملتقى «احبك يا وطن» مي العبيدان ان رسالة الجمعية من خلال هذا الملتقى هي دينية اجتماعية رياضية دعوية موجهة للاسرة للمحافظة على الهوية الاسلامية ونهدف من خلالها الى احياء الاداب الاسلامية والالتزام بمبادئ الاسلام ومعالجة بعض الظواهر السلبية في المجتمع و تعزيز القيم الكويتية الاصيلة و الدعوة لتعليم العلوم الشرعية من خلال استضافة مجموعة من المتخصصات من خارج البلاد ومن داخلها.

بدوره قال رئيس قطاع الدعوة الدكتور عيسى الظفيري ان حب الوطن هو منطلق شرعي والانسان مفطور على حب وطنه، ونحن في جمعية الاصلاح جئنا من هذا المنطلق و تزامنا مع هذه الاحتفاليات لنقدم هذا المشروع الدعوي واما حب الوطن فهو في كل يوم و في كل ساعة.

و من جانبه قال رئيس قطاع النشاط الطلابي في الجمعية عثمان العثمان ان الجمعية اهتمت بالشباب من مختلف الاعمار و هم قوة المستقبل لذلك من اهدافنا الاهتمام بهذه الشريحة لنغرس فيهم القيم الاسلامية ونحرص على تحصين الشباب و نهتم في تنمية مهاراتهم.
طالع الخبر في جريدة الراي
http://www.alraimedia.com/Articles.aspx?id=482384

IMG-20140129-WA0008

إترك تعليق